تسويق الكتروني

تسويق بالمحتوى2020: الدليل الشامل والعملي للتسويق بالمحتوى

بالنظر إلى الانتشار الواسع للتجارة الإلكترونية على الإنترنت، أصبح تحقيق التميز أمرًا ضروريًا لإثبات وجود مشروعك التجاري، وتتمثل الأداة الأكثر فعالية لتحقيق ذلك التميز في “التسويق بالمحتوي”.

التسويق بالمحتوى يعني إنشاء محتوى (مواد) على الإنترنت ومشاركتها، بما يساعدك في جذب اهتمام جمهورك المستهدف، وللـ”محتوى” أشكال متعددة فقد يكون مقاطع فيديو أو مدونات أو منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، أما “جذب اهتمام” الجمهور فهو من الأمور الهامة في بداية تسويقك لمشروعك التجاري، لأنه يحقق المزايا الآتية:

  • يوجه الزيارات إلى موقعك الإلكتروني ويزيد من شهرة مشروعك التجاري.
  • يسلط الضوء على منتجاتك أو خدماتك، بما يزيد من نسبة المبيعات.
  • يتيح تسويق المحتوى للشركات التواصل مع الجمهور على نحو أفضل من ذي قبل، مما يساعد في بناء الثقة مع الجمهور.

وإذا أردنا تبسيط مفهوم التسويق بالمحتوى، فيمكن أن نلخصه في العملية الآتية:

التسويق بالمحتوي ← التواصل مع الجمهور← تفاعل ومشاركة وتعلم الجمهور← تحول الجمهور إلى عميل يشتري منتجاتك.

الخلطة السرية للنجاح

دعني أخبرك بالخلطة السرية لنجاح عملية التسويق بالمحتوى؛ إنها تكمن في إنشاء حملة تسويق محتوى قادرة على تحقيق الأمور الثلاثة التالية معا:

(1)  الإجابة على أسئلة جمهورك والتركيز على تلبية احتياجاتهم.

 (2) تقديم قيمة مميزة.

(3) إثارة فضول الجمهور لمعرفة المزيد.

خطوات التسويق بالمحتوى

1- التعرف على عملائك على الإنترنت

خصص بعض الوقت للتعرف على جمهورك بشكل أفضل، وقم برصد الحسابات التي يتابعونها على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة اهتماماتهم.

2- تقسيم الجمهور إلى مجموعات

بعد انتهاءك من البحث عن جمهورك، قم بإنشاء محتوى يناسب كل مجموعة على حده.

مثال: لنفترض أنك صاحب مشروع تجاري لبيع الأدوات الرياضية، يمكنك تقسيم جمهورك إلى مجموعتين، الأولي تشمل الرجال، والثانية النساء، ميز المحتوى الذي ستوجهه لكل من المجموعتين، فبالنسبة لجمهورك من الرجال مثلا بإمكانك مشاركة معلومات عن أحدث المكملات الغذائية، وأفضل التمارين للحصول على عضلات بارزة؛ بينما لجمهورك من النساء يكون من الأفضل مشاركة أحسن الطرق لفقد الوزن ونصائح للحصول على جسم مشدود والتخلص من الدهون.

كذلك سيساعد التصنيف على فهم عادات فئة محددة من الجمهور وما تفضله حتى تصيغ المحتوى الذي يستهدف تلك الفئة مباشرة، ففي المثال السابق إذا كشفت تحليلات موقعك الإلكتروني أن الشباب، حسب الإحصاءات، مهتمون بالأوزان الحديدية أكثر من الفئات العمرية الأخرى، عليك إذًا توجيه محتوى الأوزان الحديدية إلى مجموعة الشباب.

أيضا، الأشخاص الذين يستخدمون منصة تواصل اجتماعي تستند إلى الصور مثل Pinterest وانستغرام، يفضلون على الأرجح محتوى مختلف عن أولئك الذين يحبون القراءة والمساهمة في المنتديات، تكون كل هذه المعلومات قيمة عند إنشاء محتوى مصمم خصيصًا لمجموعة محددة من المجموعتين.

3-اختيار الصيغة المناسبة للمحتوى

والمحتوى الناجح ليس بالضرورة المحتوى الذي ينتشر بسرعة أو يصل إلى ملايين الناس، ولكن هو المحتوى الذي يحاكي اهتمامات الجمهور المستهدف بشكل خاص.

وهناك عادة 4 أهداف رئيسية للمحتوى، هم: الترفيه والإلهام والتعليم والإقناع.

مثال يوضح كيفية مطابقة أشكال المحتوى المختلفة مع الأهداف الأربعة السابقة:

 في مثالنا السابق لبيع الأدوات الرياضية، نفترض أنك ترغب في وضع خطة للمحتوى لتساعدك على التواجد بشكل فعال على الإنترنت..

للترفيه عن جمهورك، قم بنشر مقاطع فيديو مضحكة على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر أطرف المواقف التي تحدث في صالات الألعاب الرياضية “الجيم”.

أما لإلهامهم، فيمكنك أن تنشئ منتدى على موقعك الإلكتروني، حيث يمكن للزوار مشاركة أسئلتهم والحصول على أجوبة منك أنت بنفسك وفريق عملك، وكذلك من الممارسين للرياضة الآخرين.

ولتعليم جمهورك، شارك منشورات تتضمن أفضل النصائح للحصول على جسم رياضي.

وفي سبيل إقناع الجمهور باستخدام خدماتك، شارك شهادات من العملاء المسرورين بجودة الأدوات التي تقوم ببيعها، بالإضافة إلى الكتب الإلكترونية عن اللياقة البدنية؛ لتظهر مدى خبرتك بهذا المجال.

وفي سياق مشروعك التجاري، ولتصميم محتوي مناسب قم بالآتي:

  • فكر في أشكال المحتوى الأفضل لخدمة أهدافك، على سبيل المثال؛ إذا كان هدفك التعليم، ستكون الإرشادات والكتب الإلكترونية والإنفوجرافيك الأشكال الأمثل لك، أما إذا كان هدفك الترفيه، فسيكون عليك اختيار شكل آخر، مثل المسابقات والفيديوهات المسلية.
  • جهز أساليب وأنواع مختلفة من المحتوى لتحديد أي منها الأنسب للوصول إلى جمهورك، مع الحرص على أن يكون المحتوى فريد من نوعه ومثير للاهتمام وممتع، باستخدام العناوين الجذابة والصور اللافتة للنظر، وأن يكون المحتوى سهل ومفيد لجذب انتباه الجمهور.
  • تجنب الصياغات الرسمية والإجابات النمطية واستبدلها بأسلوب التواصل الطبيعي عند التفاعل مع الجمهور، يكون لذلك تأثير أكثر دفئا في العلاقة مع الجمهور.
  • قم بتصميم المحتوى بشكل يوجه العملاء نحو إجراء محدد مثل “اشتري الآن”، “قم بالاشتراك”.
  • اختر المنصات المناسبة لنشر المحتوى، ثم اهتم بالتواصل مباشرة مع الجمهور من خلال التعليقات والرسائل.

4- فن الكتابة التسويقية للجمهور على الإنترنت

يجب أن تأخذ في عين الاعتبار أن عادات القراءة تختلف كثيرًا بين المحتوى المعد للإنترنت والمحتوى المعد للطبع.

فعلى سبيل المثال، قد تكون قراءة مقال طويل في الصحيفة أمرًا ممتعًا، عكس قراءة مقالات متعددة الصفحات على الإنترنت، وذلك لأن معظم الوقت الذي نقضيه على الإنترنت يكون على هيئة “قراءة” للبريد، للرسائل، للمنشورات، للأخبار…، لذا فقارئ الإنترنت متخم بالمعلومات، وبحاجة إلى أداء أكثر من مهمة في نفس الوقت، وإلى استهلاك البيانات على الإنترنت بسرعة وكفاءة، مما أدى إلى تراجع قدرته على التركيز لفترة طويلة.

بناءً على ذلك، إليك بعض النصائح لكتابة محتوى ناجح ليجد القارئ متعة في قراءة المحتوى الذي تصيغه على الإنترنت:

  • ابدأ بمقدمة جيدة تشرح فيها للجمهور بوضوح ما يتوقعونه، فالمقدمة أو الجملة الافتتاحية الجيدة مهمة لجذب انتباه القارئ، قد تكون المقدمة إحصائية، مثل “صرح 40% من الأشخاص أن الحمية الغذائية التي تشمل التفاح تمنحهم شعورا بالشبع”، أو على شكل سؤال كالتالي “هل تعلم ما هي أحدث أنواع الدنابل؟”
  • فكر دوما بجمهورك المستهدف عند الكتابة وحاول أن تقرأ المحتوى الذي تعده بأعينهم، ولا تبالغ في الحس التجاري؛ فأنت تريد التفاعل مع جمهورك من دون أن تغرقهم بشكل مستفز بالكثير من التلميحات إلى ضرورة شراء ما تقدمه.
  • عليك دومًا إدراج عبارة “تحث المستخدم على اتخاذ إجراء”، رسائل الحث على اتخاذ إجراء تكون عبارات قصيرة مصممة لإقناع زوار الموقع الإلكتروني باتخاذ إجراء محدد، ما يعني أنه عليك أن تصوغ تلك العبارات بشيء من الإبداع والإقناع مثل أن تقول “ابدأ الآن” أو “شارك اليوم”.
  • انظر حولك بحثا عن منافسيك لترى المواضيع التي يتناولها، ومن ثم تتمكن من إيجاد مواضيع للتفاعل بشأنها مع جمهورك، كما يقول المثل الشهير “Fake It Till You Make It”.
  • أثناء البحث، أنشئ قائمة بالمواضيع المحتملة لتعود إليها عندما يحين وقت إنشاء محتوى جديد، بالإضافة إلى ذلك، تتيح لك أدوات مثل Answer the Public أن تكتب اسم موضوع معين أو عبارة رئيسية، ثم ترسل إليك قائمة بأكثر الأسئلة التي تتعلق بتلك الكلمات بحثًا.

5- روج للمحتوى الذي تصيغه

هل تعلم أن بعض المدونين ينصحون بأن تخصص وقتًا للترويج للمحتوى الخاص بك يعادل الوقت الذي تقضيه في كتابة ذلك المحتوى؟

لذا بعد أن تنشئ المحتوى، عليك أن تتقن أساليب النشر والترويج له على الإنترنت حتى تحصل على العائد الذي تريده، وقبل أن تبدأ في إعداد خطة للترويج للمحتوى، عليك أن تعرف ما هي القنوات المتاحة للترويج .

يمكن تصنيف القنوات ضمن فئات “المملوكة والمكتسبة والمدفوعة.

القنوات المملوكة: تشير إلى قنوات التسويق التي تديرها، على سبيل المثال؛ موقعك الإلكتروني، مدونتك، صفحاتك الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ترويج المحتوى عبر القنوات المملوكة بداية موفقة لأنها خيار مرن وغير مكلف.

القنوات المكتسبة: يقصد بها أن يقوم طرف ثالث بعرض المحتوى، كأن يشارك أحد مدوني الرياضة المحتوى الخاص بك مثلًا. ويمكن للقنوات المكتسبة أن توسع نطاق وصول المحتوى وتزيد من مصداقيته.

القنوات المدفوعة: تعني الترويج الذي يتطلب دفع المال، وتسمح لك هذه القنوات بتوجيه الحملات إلى جمهور محدد حسب رغبتك وميزانيتك، ويمكن أن تستثمر في الإعلان عن إحدى مدوناتك في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي.

6- حدد التواريخ الأساسية

أرصد العطلات الرسمية أو الأحداث ذات الصلة لأنها تواريخ مواتية لإطلاق محتوى موسمي، فمع بداية الإجازة الصيفية يكون من المناسب إطلاق حملة للترويج لأدواتك الرياضية للطلبة الذي حصلوا للتو على إجازاتهم الدراسية وصار لديهم متسع من الوقت للانتظام في التمرينات الرياضية.

7- اختر قنوات متعددة

قنوات التسويق المتنوعة مثل المدونات و مواقع التواصل الاجتماعي تكمل بعضها البعض من أجل الترويج لحملة تسويق المحتوى الخاصة بك.

خلاصة

التسويق بالمحتوى هو من أهم أشكال التسويق الالكتروني اللازم لنجاح أعمالك عبر الانترنت.

هل تريد المزيد؟

انضم إلى القائمة البريدية الخاصة بالتسويق الالكتروني من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق